بدء التصويت في استفتاء من أجل استقلال إقليم كاليدونيا الجديدة عن فرنسا

21
فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام أكثر من 174 ألف ناخب من سكان إقليم كاليدونيا الجديدة من أجل التصويت في استفتاء مصيري للحصول على السيادة الكاملة والاستقلال عن فرنسا. ويمثل الأرخبيل أهمية استراتيجية واقتصادية لفرنسا حيث يضمن لها وجودا مؤثرا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ويقع الأرخبيل تحت السيادة الفرنسية منذ عام 1853.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...