سقوط جدار برلين… عندما دقت ساعة الوحدة الألمانية

13
في ليلة تاريخية من نوفمبر/ تشرين الثاني 1989، قرر الآلاف من شباب ألمانيا الشرقية تغيير مجرى التاريخ، فاندفعوا لاختراق الجدار بين الألمانيتين. هذا الجدار الذي كان رمزا لتمزق الأسرة الألمانية، إلا أنه انهار بعد ثلاثين عام، لتدق ساعة الوحدة الألمانية.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...