رغم أكثر من 2000 إصابة بكورونا: لا حجر صحي ولا إغلاق للمدارس في السويد

23
رغم أكثر من 2000 إصابة بكورونا: لا حجر صحي ولا إغلاق للمدارس في السويدفي طريقة مناقضة تماما لكل الإجراءات التي اتخذتها بقية الدول الأوروبية وحتى العربية، اختارت السويد مسارا مغايرا في مواجهة فيروس كورونا لدرجة أنها أثارت جدلا لدى الرأي العام بشأن ما إذا كانت السلطات تفعل ما يكفي لاحتواء الوباء.

ففي الوقت الذي تفرض الدول الأوروبية تباعا إجراءات العزل على سكانها لاحتواء فيروس كورونا المستجد اختارت السويد ترك المدارس الابتدائية والمطاعم …


أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع موزاييك إف إم

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...