ريبورتاج: مئات المتظاهرين في مدينة مينيابوليس الأمريكية للتنديد بالعنصرية بعد مقتل جورج فلويد

54
لليوم الخامس على التوالي ورغم حظر التجول المفروض في عدة مدن في الولايات المتحدة جراء تفشي فيروس كورونا في البلاد، خرج مئات المتظاهرين من جميع الأعراق في مدينة مينيابوليس للتنديد بالعنصرية في البلاد. ولا يعد مقتل جورج فلويد أول جريمة ترتكب بحق أمريكي من أصول إفريقية، ولكنه القطرة التي أفاضت الكأس وأشعلت فتيل العنف، فاحتدمت الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في عدة مدن وولايات في البلاد منذ مقتله. وأصبحت مدينة مينيابوليس، موقع مقتل فلويد، مسرحا لحرب شوارع .

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...