مقتل جورج فلويد… نهاية شعارات “أمريكا ما بعد العنصرية” أو “أمريكا بلا ألوان”

38
إن الحركة الاحتجاجية التي اندلعت إثر مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد في مدينة مينيابوليس، والمستمرة منذ أسبوع في الولايات المتحدة الأمريكية، هي بلا شك غير مسبوقة من أوجه كثيرة. فالأمر بات يتخطى مسألة العنصرية، وأصبح المحتجون يستهدفون الآن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...