موجة الحر تعوق جهود الدول الأوروبية في التصدي لوباء فيروس كورونا

44
مع تواصل ارتفاع درجات الحرارة الأربعاء واجتياح موجة الحر للقارة الأوروبية يتزايد الخوف من عدم احترام سكان القارة في المدن الكبرى للتدابير الاحترازية وقيود التباعد الاجتماعي المفروضة لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19. ولليوم الثاني على التوالي تخطت درجات الحرارة 30 درجة مئوية في الدول الإسكندنافية الواقعة شمال القارة في حين وصلت إلى أكثر من 35 درجة جنوبي إسبانيا والبرتغال وسجلت في بريطانيا مستويات قياسية لهذا الوقت من العام منذ عام 1976 ببلوغها 35٫9 درجة مئوية.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...