تونس: الثورة فتحت بابا واسعا للتغيير الاجتماعي عبر الثقافة ومهدت لنهضة فنية تشهدها البلاد

20
بينما يحيي التونسيون الخميس الذكرى العاشرة لثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011، تستعيد فرانس24 دور الفن والثقافة في هذه الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق الراحل زين العابدين بن علي. فقد كان للفن دور مركزي أيام الثورة حين استعاد الشعب الفضاءات العامة للتعبير في ورشات فنية حية. وبرزت موسيقى الشارع وفن الغرافيتي وظهرت فرق موسيقية خرجت من قلب الشارع مثل “زووالة” (الفقراء) و”أهل الكهف”. وكان للثورة فضل كبير فيما تشهده تونس اليوم من نهضة ثقافية وازدهار الفنون البصرية والسينما والموسيقى، رغم المصاعب الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد وتجاهل السلطات والحكومات المتعاقبة للثقافة وناشطيها. 

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...