ملك الأردن: فتنة مؤلمة أتت “من داخل بيتنا الواحد وخارجه” وسنتعامل مع نتائج التحقيق من خلال المؤسسات

15
أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأربعاء أن “الفتنة وئدت” والأردن آمن ومستقر. بيان العاهل الأردني هو الأول منذ قضية الأمير حمزة، الذي أكد الملك أنه اليوم في قصره مع عائلته. إلى ذلك، أشار الملك إلى أن “تحدي الأيام الماضية كان لي الأكثر إيلاما لأن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه”. مشددا على أنه سيتم التعامل مع نتائج التحقيق الجاري حول ما حصل “في سياق مؤسسات دولتنا الراسخة، وبما يضمن العدل والشفافية”، ووفق معيار “مصلحة الوطن”.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...