ألمانيا: الفيضانات حولت منطقة شولد إلى مدينة أشباح والسكان تحت وقع الصدمة

14
خلفت الفيضانات التي اجتاحت دولا أوروبية وتحديدا ألمانيا عددا كبيرا من القتلى والمفقودين. وفي هذا الصدد، قال موفد فرانس24 الخاص عبد الله ملكاوي “قرية شولد غرب ألمانيا هي الأكثر تضررا من الفيضانات وباتت أشبه بمدينة أشباح، عجت فيها الحياة منذ وصل المتطوعون وهبوا لنجدة السكان.. مزارعون جاؤوا بجراراتهم وعرباتهم للمساعدة في إزالة الأنقاض من القرية المنكوبة، التي تقع في واد تحيط به الجبال ما ساهم في الكارثة”. مضيفا “المنظر مفزع بعد تحطم أحد الجسور وأجزاء من الطريق المؤدية للقرية”. وأشار موفدنا إلى أن المنطقة تضررت بشكل كبير والسكان لا يزالون تحت وقع الصدمة.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...