ريبورتاج: عام بعد انفجار مرفأ بيروت… مستشفى الجعيتاوي يحاول الصمود واستقبال المرضى رغم الصعوبات

73
لم تواجه المستشفيات والعيادات اللبنانية فقط آثار الخراب الذي خلفه انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب 2020، بل صارت اليوم تعاني من مشاكل أخرى أكثر خطورة، كنقص الأدوية الحيوية والمستلزمات الطبية ورحيل أعداد كبيرة من الكوادر الطبية إلى الخارج بحثا عن حياة أفضل. المستشفى الجامعي الجعيتاوي ليس بمنأى عن هذا الوضع، فبعدما صمد أمام الانفجار، يحاول مرة أخرى الصمود أمام الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد…

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...