فرنسا تندد بـ”طعنة في الظهر” ولا تستبعد طلب تعويضات بعد إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات

6
انتقدت فرنسا بحدة ما وصفه وزير خارجيتها جان إيف لودريان بـ”طعنة في الظهر” إعلان أستراليا الخميس فسخ عقد ضخم أبرمته معها في 2016 لشراء غواصات تقليدية، مفضلة عقد شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا. وكان لودريان هو الذي توصل إلى هذا العقد مع حكومة كانبيرا عندما كان وزيرا للدفاع. من جهتها لم تستبعد وزيرة الجيوش فلورانس بارلي طلب تعويضات “للحد من العواقب على مجموعة نافال”.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع قناة فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...