السلطات المصرية تطلق سراح الناشط الحقوقي رامي شعث بعد عامين ونصف من توقيفه

2
أصدرت مساء الإثنين النيابة العامة المصرية قرارا بالإفراج عن الناشط الحقوقي المصري-الفلسطيني رامي شعث المتزوج من فرنسية والموقوف في مصر منذ نحو سنتين. ويعد شعث البالغ من العمر 50 عاما أحد وجوه ثورة 25 يناير 2011، وقد تم تجديد حبسه الاحتياطي 23 مرة من دون أن توجه إليه أي تهمة. وأوقفت السلطات الأمنية شعث في الخامس من تموز/يوليو 2019 في القاهرة بتهمة إثارة “اضطرابات ضد الدولة” فيما رُحلت زوجته الفرنسية سيلين لوبران إلى باريس.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع فرانس 24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...