ديلو: البحيري بين الحياة والموت…

2

قال سمير ديلو عضو هيئة الدفاع عن نور الدين البحيري، اليوم الأربعاء 5 جانفي 2022، أن البحيري حالته خطيرة وهو بين الحياة والموت.

وأفاد ديلو أن وزير الداخلية توفيق شرف الدين لم يقل خلافا لما صرحت به هيئة الدفاع، إذ أنه لم يذكر أنه تم الإستظهار بإذن قضائي أو قانوني عند “إحتجاز البحيري”، ولم يجب عن أسئلة أين كان يقيم البحيري قبل نقله إلى مستشفى الحبيب بوقطفة ببنرت، ولا أين سيتم أخذه بعد المستشفى، وهي جميعها أماكن مجهولة وغير مُحدّدة وسبق أن أفادت الهيئة أنه تم “إحتجازه في مكان مجهول”، على حدّ تعبيره.

وتابع بالقول “المحاكم أصبحت في فايسبوك، القضايا والمعطيات المحاضر تنشر في في فايس بوك،على صفحات محسوبة على رئيس الجمهورية قيس سعيد وحتى أنها تنشر معطيات شخصية وصورا وبطاقات هوية وطنية”.

وذكر ديلو أن وزير الداخلية قال أنه ليس لديه مجرد هواجس ومخاوف بل أدلة، وتساءل ديلو “لماذ لم يقدمها للقضاء وسارت الإجراءات بصفة طبيعية؟”.

وشدّد على أن جوازات السفر قدمها رئيس أسبق وفي فترات سابقة وليست خلال حقبة البحيري وأن هذا موجود في “فايسبوك، وفق قوله.

وذكر ديلو أنه تم رفع العديد من الشكاوي وبدأ التفاعل والتجاوب معها حيث أرسلت المنظمة الدولية للوقاية من التعذيب بلاغا، وتلقت هيئة الدفاع نسخة منه.

كما أفاد ديلو أنه تم الإتصال بالهيئة الوطنية للتعذيب، ووعدت بإرسال بعد قليل فريق طبي أي أن يتوجه ثلاثة أطباء لزيارة البحيري، مشيرا إلى أنه في حالة خطيرة وبين الحياة والموت.


أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...