إعتبر الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد زياد لخضر أن الوفاء لشهداء 9 أفريل ولمطلب البرلمان التونسي بما هو تمثيل مصالح الاغلبية الشعبية في أفق سيادتها على القرار السياسي وثروات البلاد يتطلب تشكيل حالة وعي جماهيري منتصر للمصالح الحقيقية للشعب في استقلال تام عن ما أسماه “مصالح الأقلية الجشعة وحلفائهم الإمبرياليين وما يشيعونه من افكار ومشاريع سياسية هدفها الحفاظ على سلطتهم وهيمنتهم”.

  وأضاف في منشور على صفحته موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” بمناسبة ذكرى عيد الشهداء الموافق يوم السبت 9 أفريل “على قاعدة هذا الوعي يتم التفكير في الأشكال المثلى للتمثيل السياسي في واقعنا الملموس. 

غير أن ذلك لن يحدث الا في معمعان الممارسة والاصطفاف الواضح مع المفقرين والمضطهدين في صراعهم اليومي مع شروط وجودهم القاسية”.

وتابع في ذات المنشور” تتغير معطيات الواقع من 9 أفريل 1938 حين هبت جماهير شعبنا هادرة في وجه المستعمر الفرنسي مطالبة ببرلمان تونسي إلى 9 أفريل 2012 حين خرجت جماهير شعبنا محتجة على حكم الاخوان المسلمين وحلفائهم ببرلمانهم وحكومتهم وميليشياتهم المجرمة وصولا إلى 9افريل 2022 حيث ضباب كثيف يلف المشهد السياسي على خلفية أزمة اقتصادية خانقة تعصف ببلادنا”.


أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس

You May Also Like

4 إيقافات في قضية وفاة فتاة اثر “براكاج” ببئر الباي.. ابنة أريانة جاءت لزيارة أقاربها فماتت تحت عجلات القطار

متابعة للحادثة الاليمة التي جدت مساء امس الأحد بمنطقة بئر الباي من…

سعيد: تونس لن تعود إلى الوراء.. والشعب ليس لعبة

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد أن تونس لن تعود إلى الوراء.  وأضاف…

عبد المجيد بلعيد لـ”الصباح نيوز”: “فرحة كبيرة” وأمل بعد حل المجلس الأعلى للقضاء (فيديو)

أكد عبد المجيد بلعيد شقيق الشهيد شكري بلعيد في الذكرى التاسعة لاغتيال…

الطلبة التونسيون في أوكرانيا رفض لإدماجهم في الجامعات التونسية وتوجه نحو الجامعات الرومانية

  تونس-الصباح أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الجمعة عن إحداثها لمنصة…