في ظل احتفال تونس اليوم بذكرى عيد الشهداء اعتبر الناشط السياسي يوسف الجويني في تصريح لـ”الصباح نيوز” ان المقارنة اليوم لا تجوز بين رجالات صنعوا مجد تونس بنضالاتهم ودمائهم الزكية وبين الانتهازيين الذين احترفوا الصراعات والتطاحن من اجل الكراسي والمناصب.

وأضاف الجويني “تعود بنا الذاكرة الوطنية الى أهم الأسباب التي جعلتنا نحتفل في مثل هذا اليوم من كل سنة بذكرى شهداء أبرار خرجوا متحدين الجيش الفرنسي وهم ينادون ببرلمان تونسي أي الدعوة للتحرر والاستقلال فقابلهم المستعمر الفرنسي بوابل من الرصاص وكانت حادثة الاستشهاد للعشرات من الوطنيين التونسيين ، فهيهات بين ماض مجيد وحاضر مهين لنخبة سياسية تبحث عن المناصب والمحاصصة وتقاسم الكعكة والحكم بكل الطرق برغم الفشل الذريع لتحقيق النماء والتوازن بين البعدين الاقتصادي والاجتماعي .”

وشدد الجويني على ان الهوة اتسعت و كبرت ولم يعد هناك طبقة وسطى وازدادت كل النسب السلبية في التضخم والفقر والبطالة والبؤس والشقاء بسبب خيارات ومنوال تنموي غير موفق ،وهو ما يدعو مختلف الأطراف الى تحمل مسؤوليتها وتقديم تنازلات من اجل الخروج من الازمة التي تعصف بالبلاد.

 الربعاوي 

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس

You May Also Like

4 إيقافات في قضية وفاة فتاة اثر “براكاج” ببئر الباي.. ابنة أريانة جاءت لزيارة أقاربها فماتت تحت عجلات القطار

متابعة للحادثة الاليمة التي جدت مساء امس الأحد بمنطقة بئر الباي من…

سعيد: تونس لن تعود إلى الوراء.. والشعب ليس لعبة

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد أن تونس لن تعود إلى الوراء.  وأضاف…

عبد المجيد بلعيد لـ”الصباح نيوز”: “فرحة كبيرة” وأمل بعد حل المجلس الأعلى للقضاء (فيديو)

أكد عبد المجيد بلعيد شقيق الشهيد شكري بلعيد في الذكرى التاسعة لاغتيال…

الطلبة التونسيون في أوكرانيا رفض لإدماجهم في الجامعات التونسية وتوجه نحو الجامعات الرومانية

  تونس-الصباح أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الجمعة عن إحداثها لمنصة…