مرة أخرى الرئيس المرشح إيمانويل ماكرون يتنافس مع رئيسة حزب التجمع الوطني مارين لوبان. مرشحان فقط وجها نداء للتصويت لصالح لوبان. بقية الأحزاب دعت للتصويت لماكرون أو مثل جان لوك ميلنشون إلى عدم منح أي صوت للوبان. انتخابات كرست نهاية الحزب الاشتراكي وكانت بمثابة صفعة لمرشحة اليمين التقليدي فاليري بيكريس التي لم تحصل على خمسة في المئة من الأصوات. ما هي أسباب الامتناع عن التصويت؟ لماذا صوت الشباب بشكل مكثف لجان لوك ميلنشون؟ ما مستقبل الحزب الاشتراكي وحزب “الجمهوريون”؟

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع فرانس 24

You May Also Like

مباشر – الحرب الأوكرانية: بايدن يعلن تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين.…

لماذا يصعب على الغربيين وقف الحرب في أوكرانيا؟

الرئيس الأميركي جو بايدن “لم يتّخذ قراراً في هذه المرحلة” بشأن عقوبات…

الأسرى الفلسطينيون ينفذون إضرابا شاملا في كافة السجون الإسرائيلية احتجاجا على أوضاعهم

أعلن نادي الأسير الفلسطيني الأحد عن دخول الأسرى الفلسطينيين في إضراب شامل…

تصفيات مونديال قطر 2022: تونس والجزائر تقطعان شوطا كبيرا نحو التأهل بفوزهما على مالي والكاميرون

تمكن المنتخبان التونسي والجزائري من قطع شوط كبير نحو التأهل إلى مونديال قطر 2022،…