ينفرد برنامج “البعد الآخر” على قناة “العربية”، بإجراء حوار مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يتحدث فيه عن أسلوبه في حكم أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان.

تُعتبر إندونيسيا من أكثر دول العالم تنوعاً عرقياً وعندما انكمش اقتصادها على هامش الأزمة المالية الآسيوية العام 1998 اعتقد كثيرون أنها ستنهار مثل يوغوسلافيا. في ذلك الوقت كان جوكو ويدودو. يدير شركته الخاصة قبل أن يقتحم السياسة في العام 2004 رئيسا لبلدية مسقط رأسه، ثم حاكما للعاصمة جاكرتا في 2012. في العشر سنوات التالية، لن نرى فقط صعود جوكووي لرئاسة البلد الشاسع والممتد، إنما سنرى أيضاً صعودا مذهلا لإندونيسيا، حتى إنها تستعد لاستقبال قمة العشرين هذه السنة.

وعن التنوع الديني يقول الرئيس جوكو ويدودو: “توجد في إندونيسيا مذاهب دينية عدة، وهو عنصر ثراء من دون شكّ، ولكن مع ذلك فإنّ أهم شيء يميّز وجود تلك الاختلافات، هو مناخ قيم الاحترام والتسامح بين معتنقيها، والعيش المشترك في كنف التضامن الكريم بين مكونات مجتمعنا”.

source

Loading...
You May Also Like

رئيس الصين عن حرب أوكرانيا: الوضع مقلق جدا

دعا الرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء إلى “أقصى درجات ضبط النفس” في…

وزير خارجية الصين: مستعدون للوساطة بين روسيا وأوكرانيا لحل الأزمة

ودعا وانغ يي “للعمل معا لتجاوز هذه الأوقات الصعبة”. وقال إن “تعددية…

وزير خارجية أوكرانيا يصل تركيا تمهيداً لبدء محادثات مع نظيره الروسي

وصل إلى أنطاليا في تركيا كل من وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا لبدء…

موراي يتبرع بدخله السنوي لصالح أوكرانيا

قرر نجم التنس الاسكتلندي أندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا التبرع…