قالت متحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن جونسون والرئيس الأميركي جو بايدن ناقشا، اليوم الثلاثاء، تعزيز الدعم العسكري والاقتصادي لأوكرانيا، والحاجة إلى إنهاء الاعتماد الغربي على النفط والغاز الروسيين.

وأضافت المتحدثة باسم داوننغ ستريت: “ناقش الزعيمان الحاجة إلى الإسراع بتقديم المساعدات لأوكرانيا بما في ذلك تعزيز الدعم العسكري والاقتصادي في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأوكرانية لمواجهة هجوم روسي آخر في شرق البلاد”.

وتابعت: “اتفق الاثنان أيضا على مواصلة الجهود المشتركة لتكثيف الضغط على (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، وإنهاء الاعتماد الغربي على النفط والغاز الروسيين بشكل قاطع”.

هذا وبحث وزير الدفاع الأميركى لويد أوستن، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الأوكرانى أوليكسى ريزنيكوف، في اتصال هاتفي، دعم واشنطن الدائم لأوكرانيا في الدفاع عن نفسها.

وقال وزير الدفاع الأميركي في بيان، إنه أكد لنظيره الأوكراني التزام أميركا بتلبية احتياجات كييف الأكثر إلحاحا بما في ذلك العسكرية وجهود التنسيق مع الحلفاء والشركاء.

وشددت السفارة على أنها تدعم فريقًا متعدد الجنسيات من المدعين وخبراء جرائم الحرب لتوثيق الفظائع بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وشددت على أنه “سوف نحاسب المسؤولين”.

يأتي ذلك فيما أعلنت النيابة العامة الأوكرانية، الثلاثاء، العثور على جثث ستة أشخاص قتلوا بالرصاص في قبو بضاحية كييف الشرقية التي انسحب منها الجيش الروسي نهاية مارس. وقالت النيابة في منشور على تلغرام مصحوب بصور للجثث “تم العثور على جثث ستة مدنيين تحمل إصابات بالرصاص في قبو منزل”.

وكانت موسكو أعلنت عن تسليم الأمم المتحدة بيانات حول فبركات تعمل كييف على إعدادها، وأن وسائل إعلام غربية قد أوفدت مراسليها مسبقا إلى أوكرانيا “لتغطية” هذه التلفيقات.

وقال دميتري بوليانسكي، النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة في اجتماع لمجلس الأمن الدولي: “في الأيام الأخيرة قدمنا معلومات إلى الأمم المتحدة بشأن الاستفزازات المقبلة” التي تعدها كييف، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الروسية.

وأضاف أن أحد هذه الاستفزازات هو الادعاء باكتشاف مقابر جماعية في قرية راكوفكا بالقرب من كييف.

وأشار إلى أن مراسلي وسائل الإعلام الغربية وصلوا إلى مدينة كريمينايا لتصوير استفزاز أعدته القوات الأوكرانية يتمثل بقصف مزعوم للجيش الروسي “لسيارات إسعاف كانت تنقل مرضى”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن نظام كييف يحضّر برعاية بريطانية لتلفيقات جديدة على مراحل، واتهام الجيش الروسي “بمعاملة المدنيين بوحشية” في مقاطعة سومي جنوبي أوكرانيا.

source

Loading...
You May Also Like

رئيس الصين عن حرب أوكرانيا: الوضع مقلق جدا

دعا الرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء إلى “أقصى درجات ضبط النفس” في…

وزير خارجية الصين: مستعدون للوساطة بين روسيا وأوكرانيا لحل الأزمة

ودعا وانغ يي “للعمل معا لتجاوز هذه الأوقات الصعبة”. وقال إن “تعددية…

وزير خارجية أوكرانيا يصل تركيا تمهيداً لبدء محادثات مع نظيره الروسي

وصل إلى أنطاليا في تركيا كل من وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا لبدء…

موراي يتبرع بدخله السنوي لصالح أوكرانيا

قرر نجم التنس الاسكتلندي أندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا التبرع…