سيكون رهان ليفربول في تحقيق رباعية تاريخية على المحك أمام مانشستر سيتي الساعي إلى ثلاثية بدوره يوم السبت في مباراة نصف نهائي كأس إنجلترا التي ستحقق حلم أحد الأندية في الخلود الكروي وتحطّم آخر.

ويتنافس رجال الألماني يورغن كلوب على أن يصبحوا أول فريق إنجليزي يفوز بالألقاب الأربعة الكبرى كلها في موسم واحد، وذلك بعدما بدأوا المشوار في فبراير الماضي بالفوز بكأس الرابطة، والعبور إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع الحالي عقب مواجهة مثيرة مع بنفيكا البرتغالي الأربعاء.

وفيما تشير التوقعات إلى علو كعب ليفربول في تخطّي فياريال الإسباني الذي أقصى بايرن ميونيخ الألماني، في نصف نهائي المسابقة الأوروبية الأمّ، فإن سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز سيكون العقبة الرئيسة أمام طموحات الـ”ريدز”.

ويتربّع سيتي على الصدارة بلا أريحية بفارق نقطة واحدة عن ليفربول، مع بقاء سبع مباريات على النهاية عقب تعادلها 2-2 نهاية الأسبوع الماضي.

ويسعى فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا أيضاً إلى حصد لقب دوري أبطال أوروبا، وقد يواجه ليفربول في النهائي إذا تغلّب على ريال مدريد الإسباني في نصف النهائي.

ولدى سيتي أيضاً إنجاز نادر يسعى إلى تحقيقه، وهو أن يصبح ثاني فريق إنجليزي فقط يفوز بثلاثية البريميرليغ، ودوري أبطال أوروبا، وكأس إنجلترا.

هذان الهدفان الكبيران لـ”سيتيزنس” و”ريدز” يعنيان أن الرهانات ستكون عالية عندما يلتقيان للمرة الثانية في غضون أسبوع، وهذه المرة في ويمبلي لحجز بطاقة في نهائي الكأس.

وعليه، فإن أحد الفريقين سيغادر الملعب منتشياً، فيما يتعيّن على الآخر استعادة التركيز.

وأكد كلوب في هذا السياق إنه يستمتع باحتدام المعركة وقال “كان سيتي قوياً جداً الأسبوع الماضي ولم نكن في أفضل حالاتنا لذا أود أن أرى مباراة نكون فيها في أفضل حالاتنا أيضاً، مضيفاً “سيكون ذلك ممتعاً، لذلك دعونا نجربه”.

وتطرق مدرب بوروسيا دورتموند السابق إلى أهمية مواجهة سيتي قائلاً: يجب أن نتعامل مع المباراة على أنها مباراة نهائية، علينا أن نفعل ذلك.

وأردف: هذا هو الوضع إلى حدٍ كبير وهذه هي الطريقة التي تعاملنا بها بالفعل منذ يناير، منذ أن بدأنا هذه المهمة الصغيرة. عليك أن تبذل قصارى جهدك.

وأضاف: ويمبلي ملعب كبير لذا علينا تغطية الكثير من العشب والركض كثيراً وسد الفجوات الكبيرة ولكن أعتقد أنه سيكون رائعاً. بالطبع، سيستخدم الفريقان المباراة الأخيرة للتحليل وسنرى من يستخدمها بشكل أفضل.

وأحرز ليفربول لقب مسابقة الكأس سبع مرات في تاريخه آخرها عام 2006، غير أن النجاح لم يكن حليفه ففشل في رفع ألقابه أو حتّى الوصول إلى المربع الذهبي منذ أن تسلم كلوب زمام الأمور الفنية في النادي في عام 2015.

وبمواجهة فريق أحرز اللقب 6 مرات آخرها عام 2019، وصف المدرب الألماني مباراته أمام سيتي بـ “منافسة هائلة، منافسة ضخمة” و”من الواضح أننا حتّى الآن لم نصل سابقاً إلى نصف النهائي، لذا فهي أول تجربة لنا في الدور قبل النهائي في ويمبلي، نحن هنا وهذا يعني كل شيء بالنسبة لنا لأكون صادقاً”.

كان كلوب قادراً على البدء بالمصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والهولندي فيرجيل فان دايك على مقاعد البدلاء في التعادل 3-3 مع بنفيكا الأربعاء، ما جعل لاعبيه الثلاثة الأساسيين جاهزين لمواجهة السبت.

في المقابل، تعرض سيتي لضربات عدة بعد تعادله السلبي مع أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب ربع نهائي دوري الأبطال.

ورغم تأهل “سيتيزنس” إلى دور الأربعة، قال غوارديولا إنهم يواجهون “مشكلة كبيرة” بعد إصابة البلجيكي كيفن دي بروين وكايل ووكر، فيما أنهى فيل فودين المباراة بضمادة على رأسه.

وكان سيتي يخطط للسفر مباشرة إلى لندن من مدريد للتحضير لمباراة ليفربول، لكن لاعب خط الوسط الإسباني رودري أقر بأن الجدول المزدحم كان له أثره.

وقال إن: الروزنامة مجنونة. لقد خضنا هاتين المباراتين ضد أتلتيكو، وقبلها بأيام ضد ليفربول. عليك أن تعمل بنسبة 100 في المئة، والآن لدينا ليفربول مرة أخرى، والعديد من المباريات الصعبة في الوقت نفسه.

وأضاف: علينا أن نصفّي أذهاننا ونتعافى ونعطي أفضل شكل في المباراة المقبلة.

ويلعب في نصف النهائي الثاني الأحد، تشلسي الساعي إلى محو خيبة خسارة لقب دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، عندما يواجه كريستال بالاس.

source

Loading...
You May Also Like

موراي يتبرع بدخله السنوي لصالح أوكرانيا

قرر نجم التنس الاسكتلندي أندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا التبرع…

رئيس الصين عن حرب أوكرانيا: الوضع مقلق جدا

دعا الرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء إلى “أقصى درجات ضبط النفس” في…

توخيل ينتقد هتاف مشجعي تشيلسي لأبراموفيتش خلال تحية أوكرانيا

انتقد الألماني توماس توخيل مدرب فريق تشلسي جماهير الفريق الإنجليزي الذين هتفوا…