تحاول مدينة إربين شمال العاصمة الأوكرانية كييف، والتي استولت عليها القوات الروسية في 24 فبراير/شباط الماضي ولغاية نهاية مارس/آذار، تضميد جراحها وإعادة الحياة إلى شوارعها رغم صور الموت والدمار المنتشرة في كل مكان. فهذه البلدة الصغيرة التي كانت قبل الهجوم الروسي ملاذا للسياح لا زالت تدفن موتاها يوميا بعد أسابيع من القصف والقتل والاغتصاب على يد الجنود الروس. شهادات صادمة نقلها موفد فرانس24 طاهر هاني إلى كييف عبر هذا الريبورتاج.

أكمل قراءة الخبر على صفحة المصدر: موقع فرانس 24

You May Also Like

مباشر – الحرب الأوكرانية: بايدن يعلن تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين.…

لماذا يصعب على الغربيين وقف الحرب في أوكرانيا؟

الرئيس الأميركي جو بايدن “لم يتّخذ قراراً في هذه المرحلة” بشأن عقوبات…

الأسرى الفلسطينيون ينفذون إضرابا شاملا في كافة السجون الإسرائيلية احتجاجا على أوضاعهم

أعلن نادي الأسير الفلسطيني الأحد عن دخول الأسرى الفلسطينيين في إضراب شامل…

تصفيات مونديال قطر 2022: تونس والجزائر تقطعان شوطا كبيرا نحو التأهل بفوزهما على مالي والكاميرون

تمكن المنتخبان التونسي والجزائري من قطع شوط كبير نحو التأهل إلى مونديال قطر 2022،…