لحجب جرائمه.. الصحفيون وأسرهم في مرمى نار الاحتلال الإسرائيلي

56

إن لم يُجد قتل الشهود نفعا في إخفاء الجريمة، فاقتل أسرهم، علهم ينشغلون في حزنهم الشخصي العائلي عن واجبهم المهني الإنساني، لا تفسير لذلك منذ استشهاد شيرين أبو عاقلة وحتى استهداف أسرة وائل الدحدوح.
الجزيرة نت: آخر أخبار اليوم حول العالم


المصدر

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...